الرئيسية / آخر الأخبار / بلاغ رقم 10:
بلاغ رقم 10:

بلاغ رقم 10:

بلاغ رقم 10:

بلغ إلى علم المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، من مصادر جد مطلعة، أن وزارة الصحة تسعى جاهدةً، وفي صراعٍ مع الزمن، لتمرير الرقم الإستدلالي 509 بدون تعويضاته، مُتخِدَةً إتفاق يوليوز 2011 المشؤوم كمرجعيةٍ لذلك.
كما توصل المكتب الوطني بمعلوماتٍ تُفيدُ أن هناك من يُرَوج لدى جهاتٍ حكومية أن نقابتنا العتيدة، النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، ليست لها تمثيلية وازِنَة داخل قطاع الصحة، وأن المطالبَ التي تدافع عنها مُبَالغ فيها و لا تعكس المطالب الحقيقية للأطباء مُعلِّلاً أقواله بنسبة المشاركة في إضراب 28 شتنبر الماضي و وقفة 16 اكتوبر الأخيرة، حيث قدّم أرقاماً غير واقعية لتبرير دُفوعاتِهِ، مؤكداً أن بعض النقابات، التي تُمَثل كل الفئات، مُسْتعِدةٌ للتوقيع على إتفاقٍ يخُصُّ الرقم الإستدلالي 509 “فارغ” مصحوباً ببعض التعويضات الهزيلة.
أمام هذا التحوُّلِ الخطير الذي يَرْمِي إلى فرض سياسة الأمر الواقعِ، يُنَبِّهُ المكتب الوطني السيد وزير الصحة و من خلاله الحكومة المغربية من مغَبَّةِ التلاعُبِ وسياسة الإلتفَافِ التي تنهجُهَا وزارتُهُ إتجاه مطلبنا و مطلب الأطباء الراسخ والذي لا تنازل عنه والمتمثلِ في منح الرقم الإستدلالي |509| بِكُلِّ تعويضاته “كَامل مَكْمُول” وإحداث درجتين ما بعد خارج الإطار والكف عن تضلِيل الرأي العام، بإِعْطاءِ صورة مغلوطةِ على أنَّ هناك حوارٌ و توافق حول الاولويات بين نقابتنا ووزارة الصحة.
إن المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، وهو يُرَاقِبُ عن كثبٍ، كلَّ ما يقعُ في الساحةِ الصحيَّةِ، رَصَدَ تَحَرُّكاتٍ مُرِيبَةٍ لبعض المحسوبين على العمل النقابي، الذين اِعْتَادُوا، منذ زمنٍ بعيدٍ، المُتَاجَرَة بمصالحِ الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان، الذين يُحاوِلون مرةً أُخْرى العمل ضد مصلحة الطبيب مُفَضِّلِينَ كعادتهم الوقوفَ مع الطرفِ الآخرِ.
لكُلِّ ما سَبَقَ، يُهِيبُ المكتب الوطني بِكُلِّ المناضلات والمناضلين لإتِّخَاذِ مزيدٍ من الحيطة والحذر ورفعِ درجَةِ التأهُبِ والتعبئة والإنخراط بِكُل قوّة في برنامجنا النضالي التصعيدي الحالي وكذا المحطات النضالية القادمة التي سيُعلن عنها خلال المجلس الوطني الإسنثنائي ليوم السبت 28 أكتوبر 2017.
إننا اليوم نَمُرُّ بِمرحلةٍ جِد حسّاسة ومِفْصلية في تاريخ ملفنا العادل لا تتحمل أي تهاونٍ أو إِسْتِرخاءٍ فكُلنَّا مسؤُولُون عن الدِفاع بقُوة و شراسة وَبِلا هوادة عن مطالبنا وعلى رأسها الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته فإما “نكون أو لا نكون”.
وعاشت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام صامدة، مناضلة وجامعة..

عن لجنة اليقظة.

المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام.

عن Simsp

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى