الرئيسية / آخر الأخبار / بيان تضامني
بيان تضامني

بيان تضامني

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017.

بيان تضامني

يُتابع المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، بقلق كبير ما يُحاك من مؤامرات مشبوهة ضد مجموعة من الأساتذة الشرفاء،  بكليات الطب بكل من فاس ومراكش، كان آخر فُصُولها ما أصبح يعرف بفضيحة إرسال إستفسارات، بطريقة أقل ما يُمكن أن يُقال عنها أنها حاطة بالكرامة، حول قضايا تعود لسنة 2015، سقطت قانوناً بالتقادم، لكن أيادي الهدم و العدمية حاولت يائسةً النَّيْل من شرف وسُمْعةِ أساتذة أفاضل، نُكِنُّ لهم كل الإحترام والتقدير.

ولِكُل ما سبق، فإن المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، وبعد مُنَاقشة مُستفيضةٍ، وتجميعِه لخيوط وحيثيات كلِّ ما يجري، يُعْلن ما يلي:
– تضامُنَه المُطلق والتلقائي، مع كل أساتذة كليات الطب بصفة عامة، وأساتذة كليات الطب بفاس ومراكش بصفة خاصة، ومع إطارهم العتيد النقابة الوطنية للتعليم العالي.
– إدانته الشديدة لكل المحاولات الدنيئة التي تسعى للنيل من كرامة وسُمْعَة الأساتذة الأطباء.
– مُساندَتَهُ لكل الأشكال النضالية التي أعلن عنها الأساتذة الأطباء بكلية الطب بمراكش.
– تحميله لوزير الصحة كامل المسؤولية بصفته المسؤول الاول على القطاع  تبِعات ما قد تؤول إليه الأوضاع بالمستشفى الجامعي بمراكش.
– إستعداد النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام خوض جميع الأشكال النضالية جنبا إلى جنب مع النقابة الوطنية للتعليم العالي بكليات الطب،  دفاعاً عن السادة الأساتذة الأطباء ورفعاً عن كل حيفٍ قد يُصيبهم.

وإذ يُعلن المكتب الوطني عن  إيمانه الشديد بعدالة قضية السادة الأساتذة الأطباء، فهو يُذَكِّرُ كل من شارك من قريب أو من بعيد في هذه المؤامرة، أن حبل الدسائس قصير، وأن شمس الحقيقة شارقةٌ لا محالة، ونُذكِّرُهم لعلّ الذكرى تنفعهُم يقول الشاعر:
قُــــــــمْ للـــــمُعـــلـــمِ وفِّـــــهِ التـــــّبْــــجــــيـــــلا
كــــــاد الـــــمُـــعــــلـــــِّم أن يــــكـــون رسُـــــولا..

وعاشت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام صامدة، مناضلة ومتضامنة.

عــــن المكــــــتــــــب الوطـــــنــــــي.

تحميل البيان من هنا

عن Simsp

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى