الرئيسية / آخر الأخبار / إضراب وطني مع وقفة إحتجاجية يوم الإثنين 16 أكتوبر 2017 : ” ويستمر النضال بشعار نكـــون أو لا نكــــون “
إضراب وطني مع وقفة إحتجاجية يوم الإثنين 16 أكتوبر 2017 : ” ويستمر النضال بشعار نكـــون أو لا نكــــون “

إضراب وطني مع وقفة إحتجاجية يوم الإثنين 16 أكتوبر 2017 : ” ويستمر النضال بشعار نكـــون أو لا نكــــون “

بيان المكتب الوطني

إضراب وطني مع وقفة إحتجاجية يوم الإثنين 16 أكتوبر 2017 :
” ويستمر النضال بشعار نكـــون أو لا نكــــون “

لقد سجّل المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بإرتياحٍ كبير التجاوب التلقائي و الإيجابي لكل الأطباء،  الصيادلة وجراحي الأسنان بمُختلفِ أقاليم مغربنا العزيز مع المحطة الأولى من مُسلسَلِنا النضالي والتي تمثّلت  في إضرابٍ وطني لمُدّةِ 24 ساعةٍ يوم 28 شتنبر الماضي، فقد فاقت نسبة المشاركة كل التوقعات، حيث تعدّت نسبة المشاركة 90% في جل المندوبيات والمُدِيريات الجهوية التابعة لوزارة الصحة رغم المغالطات ومحاولة تضليل الرأي العام من طرف السيد وزير الصحة والناطق الرسمي بإسمِ حُكومته وذلك بإعلانِ أرقام مُثيرة الإستغرابِ  بعيدةٍ كلَّ البُعْدِ عن الواقعِ ولا يُمْكِنُ أن يُصَدِّقَها من جَابَ أرجاء مستشفيات المغرب ذلك اليوم.

إن المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، إذْ يُحَيِّي عالياً كلّ المناضلات والمناضلين، ويُنَوِّهُ بمُستوى الوعي والنُضْجِ النقابي الذي لامسَهُ لدى الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان والتفاعُل الإيجابي مع بلاغات وبيانات نقابتنا العتيدة والتعامل اليقِظُ والحَذِرُ مع كل الجهات التي تُحاولُ جاهدة التشويش على معركتنا المباركة وتقْوِيضَ مُسلسَلنا  النضالي، وبهذه المناسبة نُؤَكِدُ لكلِّ الوصوليين، الإنتهازيين سماسرة العمل النقابي الذين نعرِفُهُم جيِّداً ويعرفُهُم كلّ الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان أن كل مُحاولاتهم اليائسةِ لن تنال شيئاً من وحدَتِنا وعزْمِنا على مُوَاصلةِ مُسَلْسلِنا النضالي الحالي والمستقبلي، وذلك لأن الطبيب، الصيدلاني وجراح الأسنان بالقطاع العام، أصبح يُدْرِكُ جَيِّداً من هو الإطار الذي يعملُ لمصْلحَتِه ويجِدُهُ دوْماً إلى جانبِهِ في السرّاءِ والضرَّاء  في كل الملفات و على مدار السنة بعيدا عن العمل النقابي المناسباتي ِ، ويُمَيِّزُ بيْنَهُ وبين من يعملُ ضدَّ مصلحَتِهِ ويُحاولُ الركوبَ على نِضَالاتِهِ وفرْضِ نَفْسِهِ عليهِ.


إنَّ طبيب القطاع العام وهو يخُوضُ معركته المقدسةَ، يقف بين الفينة والأخرى ليتأمل من يقف إلى جانبه ويُسَانِدُهُ ومن يقفُ ضدّهُ ويُحَاولُ إحباطهُ ومن يتَّخِذُ موقِعَ المتتبعِ والمُتفرج، و لذلك فهو لن ينسى الموقف الشجاع والتضامن التلقائي الذي أبْدَاهُ السادة الأساتذة الأطباء بكليات الطب بكلٍّ من فاس، الرباط، وجدة،  أكادير، مراكش ،
طنجة  والدار البيضاء، ويُثَمِّنُ كلّ البيانات التضامنية الصادرة عن إطارهم العتيد النقابة الوطنية للتعليم العالي، كما لا يفوتنا أن نثمّن ونعتز بموقف الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة والتجمُّعين النقابيين الوطنيين للأطباء الأخصائيين والأطباء العامّين بالقطاع الخاص.

إن المكتب الوطني يُحَيِّي بحرارةٍ موقف التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب ويُعَبِّرُ عن إعْتِزَازِهِ وتمَسُّكَهُ بالشراكة والتنسيقِ الذي أسَّسْنَاهُ سَوِياً للرُقيِّ بمصالحِ الطالبِ والطبيب، وبإِنْضِمَامِ هذا الإطار الواعدِ لمُسلْسَلِنا النضالي الحالي في التقاء تاريخي بين الحاضر و المستقبل على أن نُسَطِّرَ معاً محطّاتٍ نِضالِيَّةٍ غير مسبوقةٍ يكونُ هدفُهَا الأسمى الدفاعُ سَوِيّاً عن مصالِحِ الطالِبِ والطبيبِ، الصيدلاني وجراح الأسنان بالقطاع العام.

إن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام كمكتسب  نقابي مُتَمَيِّزٍ لنا جميعا ومُلْتَزِمٍ بِهُمُومِ وتطَلُّعاتِ الأطباء،  الصيادلة وجراحي الأسنان،  وإنسجاماً مع مَبْدئِها الراسخِ في الدفاع عن الحقوق المشروعة لهذه الفئةِ بعيداً عن المصالح الذاتية والمزايدات والمساومات،  تُهِيبُ بكلِّ المناضلات لمُوَاصَلةِ النضال والمُشاركةِ بكثافةٍ في المحطتين النضاليتين القادمتين من مُسلْسلِنا النضالي بتنسيق مع التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، وذلك بِخَوْضِ: إضْرَابٍ وطَنِي لمدة 24 ساعة، بكل المرافق الصحية والمستشفيات ما عدى أقسام الإنعاش والمستعجلات،  والوقفة الوطنية الإحتجاجية أمام مقر وزارة الصحة بالرباط وذلك يوم الإثنين 16أكتوبر 2017 على الساعة العاشرة صباحا، كما يدعو المكتب الوطني لنقابتنا العتيدة كل الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العام بالمغرب،  إلى توخِّي مزيداً من الحيطة والحذر وأن تلتزمَ بِالبَلاغاتِ والبيانات الرسمية للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام المُمَثِّلُ الشَّرعِي والقانوني الوحيدُ ، حتى نقْطَعَ الطريق على كُلِّ الاطارات الوهمية و   الإنتهازيين والوصوليين و”الشنّاقة” الذين يترَبَّصُون بنضالاتنا و يزايدون على حقوق الطبيب.
كما نُحَمِّلُ المسؤولية كاملةً لوزارة الصحة من مغَبَّةِ الإستمْرارِ في تجَاهُلِ مطالبِ وحُقُوقِ الأطباء، الصيادلة، جراحي الأسنان، المقيمين، الداخليين والطلبة، رغم كلِّ ما يبْدُلُونَهُ  من تضحيات في سبيل الرقي بصحة المواطن المغربي في ظِل الظروف المزرية التي يُمارِسُون فيها.

كما نُجدِّدُ التأكيد على تشبُّتِنا الدائم بِمِلفنا المطلبي وعلى رأسه تخوِيلِ الرقمِ الإِسْتِدلالي  509 “كاملاً مكمولاً” كمدخلٍ للمُعادلةِ، و إحداثِ درجتين بعد خارج الإطار، و الزيادة في مناصب الاقامة و الداخلية دون التنازل عن حقنا في تحسين ظروف العمل التي أصبحت أقل ما يقال عنها كارثية بكل المقاييس.
وفي الأخير، تدعو كافة المناضلات والمناضلين إلى الإلْتِفَافِ، التوحيد ورصِّ الصفوف حول إطارهم النقابي الشرعي، النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام والتعبئة الشاملة للمحطة النضالية التصعيدية القادمة.

وعاشت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام مناضلة، جامعة وموَّحَدَة. 

عن المكتب الوطني.

تحميل البيان من هنا

عن Simsp

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى